موقع إسرائيلي: العمليات في الضفة الغربية أصبحت روتيناً قاتلاً

دنيا الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رام الله - دنيا الوطن

قال موقع (والا) الإسرائيلي: إن العمليات في الضفة الغربية أصبحت روتيناً قاتلاً، مشيرةً إلى أن جُرأة وشجاعة الفلسطينيين في الضفة، ونجاح تنفيذ العمليات ثم الانسحاب، ستجعل من هدف العمليات المقبلة خطف الجنود.

وأوضح الموقع، أن تهديد العمليات، يحوم باستمرار على الضفة الغربية لا سيما حول المفترقات ومحطات النقل والمحطات والمراكز التجارية، منوهاً إلى أن السيناريو الدائم، هو الشبان الذين يستغلون حرية الحركة في المنطقة، ويأتي الفلسطينيون بالسكاكين والأسلحة النارية، بغرض شن هجوم قومي.

وأضاف الموقع: "لا راحة للجنود على كافة الطرقات والمفترقات ويتخذ كل منهم أسلوب يقيظة تامة، وحذر شديد من احتمال وقوع هجوم مفاجئ، تم تجهيز الجنود بخوذات وسترات جديدة، لكنهم يحملون بندقية قديمة من طراز M-16، عندما سُئل ضباط عن الهجوم عند مدخل (أريئيل)، قالوا ببساطة: الفلسطينيون يتجولون بحرية، ويمكنهم أن يفاجئونا دائمًا".

وأكمل: "سلسلة العمليات في الأشهر الستة الماضية، وشجاعة الفلسطينيين وجرأتهم على الاقتراب من جندي مسلح، العمليات الأخيرة، منطقة (بركان) الصناعية، عملية تقاطع (عوفرا)، (جفعات أساف) وضواحي (بيت ايل)، كل هذا يشهد على الجرأة الفلسطينية، بمعنى آخر تآكل الردع".

واستطرد الموقع: "اختطاف أسلحة من جندي هو نمط متكرر، وكذلك القدرة على الهروب، وعلى هذا المعدل، ستكون الخطوة التالية هي خطف الجندي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق