بعد نحو شهر على افتتاحه.. إرهابيو (النصرة) يزيدون حصارهم على المدنيين لمنعهم من الخروج عبر ممر أبو الضهور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

إدلب-سانا

بعد 29 يوماً على افتتاح ممر أبو الضهور أمام المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية في إدلب إلى المناطق الآمنة زاد إرهابيو “جبهة النصرة” حصارهم على المدنيين لمنعهم من الخروج عبر الممر وإبقائهم دروعاً بشرية.

وذكر مراسل سانا من ممر أبو الضهور أنه بعد نحو شهر على افتتاحه لم يشهد خروج أي مدني من المناطق التي تنتشر فيها التنظيمات الإرهابية مشيراً إلى أن الجهات المعنية على استعداد لاستقبال الراغبين بالخروج إلى المناطق الآمنة حيث جهزت عيادة متنقلة وسيارات إسعاف مع طواقمها وحافلات نقل ومواد غذائية وغيرها.

وجهزت الجهات المعنية بالتعاون مع وحدات الجيش ممر أبو الضهور بكل الاحتياجات لتأمين خروج المدنيين من مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب ونقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة المزودة بجميع لوازم الإقامة.

وفي سياق متصل أكدت مصادر محلية أن إرهابيي “جبهة النصرة” فرضوا مزيداً من الحصار على الأهالي في مدينة إدلب وبعض المدن والبلدات الكبيرة عبر نشر إرهابيين في الأحياء وعلى الطرق المؤدية إلى خارجها لمراقبة حركة الأهالي ومنعهم من الخروج باتجاه ممر أبو الضهور إلى المناطق الآمنة.

وما زالت حالات الاقتتال تتكرر بين المجموعات الإرهابية جراء عمليات الخطف والقتل المتبادل بين إرهابييها بعد اختلاف عدد من متزعمي هذه المجموعات حول تقاسم أموال الضرائب والأتاوات التي فرضوها على الأهالي منذ فترة طويلة والأموال التي تأتيهم من مشغليهم إضافة إلى الاستيلاء على الممتلكات العامة والخاصة ونهبها وتهريبها عبر الحدود التركية تمهيداً لفرارهم إلى الخارج مع تأكيد الجيش العربي السوري على تطهير ما تبقى من بؤر الإرهاب في إدلب.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

هذا المقال "بعد نحو شهر على افتتاحه.. إرهابيو (النصرة) يزيدون حصارهم على المدنيين لمنعهم من الخروج عبر ممر أبو الضهور" من موقع (الوكالة العربية السورية للأنباء) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو الوكالة العربية السورية للأنباء.

أخبار ذات صلة

0 تعليق