جريمة حرب حوثية في مطار أبها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


أبوظبي:«الخليج»، وكالات:


دانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الحوثي بمقذوف عسكري، والذي استهدف مطار أبها الدولي جنوبي المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأسفر عن إصابة العديد من المدنيين. واستنكرت دولة الإمارات بشدة هذا العمل الإرهابي، واعتبرته دليلاً جديداً على التوجهات الحوثية العدائية والإرهابية، والسعي إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.
وجددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، تضامن الإمارات الكامل مع السعودية، وأنها تقف مع الرياض صفاً واحداً ضد كل تهديد لأمن واستقرار المملكة، وتدعم كافة الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب الحوثي، كما أكدت وقوفها إلى جانب المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات؛ لحفظ أمنها؛ وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأضاف البيان: إن أمن دولة الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات. وأعربت الوزارة عن أمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.
وقال الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريدة على «تويتر»، أمس، «إن الإمارات تندد بشدة هجوم ميليشيات الحوثي على مطار مدينة أبها في السعودية. هذا الهجوم الآثم على المدنيين ليس الوحيد خلال الأشهر الستة الماضية منذ اتفاق استوكهولم. إن ميليشيات الحوثي وبهذا الهجوم تقوض الجهود السياسية للأمم المتحدة، وترسل رسالة تفيد بأنها ماضية في طريق العنف والعدوانية».
وأعرب المجلس الوطني الاتحادي عن استنكاره، وإدانته بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الحوثي باستهداف مطار أبها. وأكد المجلس الوطني الاتحادي وقوف دولة الإمارات التام، قيادة وحكومة وشعباً إلى جانب السعودية ضد كل من يحاول أن يهدد أمنها أو يمس السلم والاستقرار على أراضيها. كما أكد المجلس أن هذا العمل الإرهابي الجبان يعكس ارتهان الميليشيات الحوثية لإرادة خارجية.

هذا المقال "جريمة حرب حوثية في مطار أبها" من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو الخليج.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق