حفلات إفطار المحامين بين الدعاية الانتخابية المجانية ولم الشمل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حالة من الجدل واللغط آثارت قطاع عريض من المحامين بسبب بدأ الإعلان عن حفلات إفطار المحامين على مستوى النقابات الفرعية للمحامين حيث تنظم نقابة المحامين الفرعية بشمال الدقهلية، حفل إفطار لمحامي بلقاس، تحت شعار «تواصل الأجيال»، يوم الجمعة الموافق 24 من مايو، الموافق 19 من رمضان، بقاعة «مسايا» بمدينة بلقاس، تحت إشراف مجلس النقابة الفرعية.  

الخبر سالف الذكر تصدر المشهد خلال الساعات الماضية بين صفوف المحامين حيث جاء من خلال بيان رسمى صادر من علاء النفيلي، عضو مجلس نقابة محامي شمال الدقهلية، الذى أكد إن الحفل يحضره عددا من أعضاء مجلس النقابة العامة، وأنه يقام تحت رعايته، ومحمد الصياد، عضو مجلس النقابة العامة.  

,,f,f,f

أسئلة مشروعة

إشكالية الإعلان عن بدء الإفطار الجماعى للمحامين جعل قطاع عريض من المحامين يتساءلون من المسئول عن رقابة تلك الأموال الخاصة بالمحامين فى الوقت الى تخرج فيه التصريحات تلو الأخرى لتؤكد أن هناك أزمات مالية خاصة فى مسائل علاج المحامين الذين أولى أن تصرف هذه الأموال فى أماكنها؟  

هجوم من حملة «ادعم نقيبك»

من جانبه، خرج عبد المجيد جابر - المحامي والمتحدث الرسمي باسم حملة «ادعم نقيبك» - ليؤكد أن افطارات رمضان تكلف النقابة ملايين الجنيهات من أموال المحامين وتعتبر تبديد لأموال المحامين والنقابة وتعتبر دعاية انتخابية مجانية من جيوب المحامين واغلب روادها من أنصار واتباع أعضاء مجلس النقابة العامة والفرعيات. 

download

هناك أولويات واحتياجات للاعضاء – هكذا قال «جابر» فى تصريح لـ«صوت الأمة» - مثل زيادة الحد الأقصي للعلاج وعمل صندوق طوارئ للحالات المزمنة والحرجة وزيادة المساعدات لليتامي والآرامل الذين يحصلون على معاشات هزيلة، مشدداَ على أنه إذا أرادت النقابة عمل إفطارات فلتكون بإشتراك رمزي للمحامين حتي لا يتم تبديد أموال النقابة أو يكون علي حساب صاحب الدعوي بشخصه وليس بصفته.

«جابر» إقترح أن تكون أموال الإفطارات الرمضانية تذهب مباشرة لليتامي والأرامل أو فتح حساب بهم للحالات الإنسانية للمحامين ممن اغلقوا مكاتبهم بفعل الثورة أو شباب المحامين الذين يحتاجون للمساعدة في فتح مكاتب لهم، أو غيرها من مصارف الخير الخاصة بالمحامين المحتاجين إلى الوقوف بجانبهم من النواحى الإجتماعية والإقتصادية.  

5c686e3a421aa9478d6d366e

النقابة تنفى

بينما نفت مصادر مسئولة من نقابة المحامين الأمر جملة وتفصيلاَ رغم نشر أحد هذه الأخبار على الموقع الرسمى للنقابة  حيث أكد أنه سبق تصديق مجلس نقابة المحامين العامة، برئاسة النقيب سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب، على قرار النقيب بعدم دعم حفلات إفطار رمضان السنوية التي تقيمها النقابات الفرعية وأعضاء المجالس على مستوى الجزئيات، وذلك الأمر منذ عامين تقريباَ.

ووفقاَ لـ«المصادر» فى تصريحات خاصة – فإن حضور أي من تلك الحفلات تكون بصفة شخصية وبدعم ذاتي من صاحب الدعوة دون تدخل من النقابة العامة، وأن تصديق النقيب العام على قرار عدم دعم حفلات إفطار رمضان جاء في ظل الهجوم الذي شنه أعضاء النقابة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إهدار أموال النقابة في حفلات الإفطار الجماعية التي تقام بالنقابات الفرعية على مستوى المحافظات، مؤكداَ أن من سيثبت تورطه فى هذا الأمر سوف يتعرض للمساءلة القانونية والتأديبية.

هذا المقال "حفلات إفطار المحامين بين الدعاية الانتخابية المجانية ولم الشمل" من موقع (صوت الامة) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو صوت الامة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق