التخلص من الدهون الزائدة بالتبريد واليوغا.. محل جدل

الإمارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تأثير اليوغا الساخنة في إنقاص الوزن لم يثبت علمياً حتى الآن. د.ب.أ

يسعى كثيرون، مع حلول فصل الربيع، إلى إنقاص الوزن، واستعادة رشاقة القوام. وإلى جانب الحميات الغذائية المتنوعة توجد طرق أخرى تَعد بالتخلص من الدهون الزائدة، مثل التبريد واليوغا الساخنة، غير أنها لاتزال محل جدل كبير بين الأطباء وخبراء التغذية.

وقال البروفيسور الألماني سباستيان شميد إن بعض مراكز اللياقة البدنية تروّج لمفهوم إنقاص الوزن بواسطة التبريد؛ إذ يدخل المرء في غرفة تقل درجة حرارتها عن درجة التجمد بغرض التخلص من الدهون الزائدة بفعل تأثير البرودة الشديدة.

وأضاف أخصائي الغدد الصماء والأيض أن اليوغا الساخنة تمثل المفهوم المناقض لمفهوم التبريد؛ إذ يمارس المرء تمارين اليوغا في غرفة تبلغ درجة حرارتها 39 درجة مئوية مع نسبة رطوبة تبلغ 40% بغرض التخلص من الدهون الزائدة بفعل تأثير الحرارة الشديدة. وأشار شميد إلى أن تأثيرات هذه المفاهيم لم يتم إثباتها علمياً حتى الآن؛ لذا ينبغي الحذر منها واستشارة الطبيب قبل ممارستها، خصوصاً بالنسبة للأشخاص، الذين يعانون أمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض الجلدية والجروح المفتوحة، والأمراض النفسية مثل فوبيا الأماكن المغلقة.

من جانبها، حذرت خبيرة التغذية الألمانية آنتيه جال من اتباع ما يعرف بالحمية الغذائية القاسية Crash Diet، التي تَعد بخسارة الكثير من الكيلوغرامات في غضون فترة زمنية قصيرة، وذلك خوفاً من تأثير «اليويو»؛ إذ يزداد وزن الجسم مجدداً بعد الرجوع إلى العادات الغذائية القديمة. وأوضحت خبيرة التغذية الألمانية أن أفضل طريقة لإنقاص الوزن بشكل صحي تتمثل في تعديل النظام الغذائي على المدى الطويل، أي الإكثار من الخضراوات والفواكه والإقلال من الحلويات ومنتجات الدقيق الأبيض والوجبات السريعة والأغذية الجاهزة، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية لمدة تراوح بين 30 و60 دقيقة يومياً.


30

دقيقة يومياً من الرياضة والأنشطة الحركية تساعد على إنقاص الوزن.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق