مستشفى الفجيرة ينسق مع مستشفيات الساحل الشرقي لبناء شبكة تواصل

الإمارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نفذت إدارة مستشفى الفجيرة زيارات ميدانية للمشافي في إمارة الفجيرة ومدن الساحل الشرقي، شملت مستشفيَي دبا خورفكان وكلباء، إلى جانب مستشفيين خاصين في الفجيرة «الشرق» و«ثومبي»، لمعرفة الحالات الطبية التي تنقل إلى مستشفى الفجيرة لضمان توفير العلاج اللازم فورياً.

وقال مدير مستشفى الفجيرة، أحمد الخديم، إن الزيارات فرضتها إرادة بناء شبكة تواصل، لتبادل الخبرات التشخيصية والعلاجية والوقائية لأفراد المجتمع، إلى جانب التعرف عن كثب إلى نطاق الخدمات المقدمة من المستشفيات الحكومية والخاصة، والحد من التحديات التي تواجه المستشفيات الموجودة في شرق البلاد، وخلق التناغم بين إداراتها وبناء الشراكات الفعالة، والاستفادة القصوى من الموارد المتاحة لتعزيز جودة الخدمات للمراجعين ورفع نسبة سعادتهم، وزيادة الكفاءة المهنية من خلال التدريب ورفع وعي الأفراد.

وأشار الخديم إلى أن إدارته ناقشت باستفاضة عدداً من المحاور المهمة، ضمن جولاتها الميدانية على المشافي، أبرزها الاستخدام الأمثل للبيانات المتوافرة في المستشفيات وتحليلها، للرجوع إليها في الأبحاث العلمية، وتطوير الخدمات المقدمة، وتمكين الإدارة العليا من اتخاذ قرارات مدروسة، إلى جانب أهمية التأمين الصحي في استقطاب المرضى، والوصول إلى الحالات العلاجية النادرة، ما يؤدي إلى تحسين مهارة الأطباء.

وبيّن الخديم أن الزيارات حققت نتائج متميزة، تمثلت في عمل برامج أكاديمية وبحوث للتطوير ورفع كفاءة الأطباء عبر تنظيم ورش العمل والمؤتمرات وزيارات العمل المتبادلة، وبناء شراكة مع شركات خارجية لتنظيم ورش عمل ودورات للأطباء الزائرين للاستفادة من خدماتهم بشكل أمثل، إلى جانب تبادل الخبرات بين الأقسام المختصة في مشافي المنطقة عبر اجتماعات دورية، وبناء شبكة من التواصل مع الأطباء الزائرين وأطباء المستشفيات بالمنطقة، الخاصة والعامة، وعقد جلسات عصف ذهني لتوحيد وتقديم خدمات طبية بجودة عالية، فضلاً عن عقد اجتماع بين الأطباء والتمريض والإسعاف لمناقشة التحديات الحالية وإيجاد حلول ناجحة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق