الإمارات تواصل دعم قطاع التعليم في المحافظات اليمنية المحررة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مدرسة حسحسة للتعليم الأساسي في شبوة. وام

واصلت دولة الإمارات مد يد العون للأشقاء اليمنيين، ضمن رسالتها الإنسانية الرامية إلى تخفيف معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية، عبر تعزيز القطاعات الخدمية في المحافظات المحررة خصوصاً قطاع التعليم، وفي هذا الشأن افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مدرسة حسحسة للتعليم الأساسي، في مديرية الصعيد بمحافظة شبوة، كما سلمت «الهلال» مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن، 66 براداً و35 خزاناً بسعة 1000 لتر، مقدمة من الدولة لمصلحة مدارس المحافظة.

حضر افتتاح مدرسة حسحسة للتعليم الأساسي عدد من الكوادر التربوية، وذلك ضمن دعم الإمارات المتواصل للعملية التعليمية في شبوة، والذي يشمل بناء وتشييد وترميم المدارس، وثمن نائب مدير مكتب التربية والتعليم في شبوة، علي نسعان، الجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لتطبيع الحياة في المحافظة، مؤكداً أن افتتاح المدرسة بعد ترميمها وإعادة تأهيلها وتأثيثها مكّن نحو 500 طالب وطالبة من العودة إلى مقاعد الدراسة.

وعبر الأمين العام للمجلس المحلي بمديرية الصعيد، سند العبود، عن سعادته بافتتاح المدرسة بعد اكتمال العمل فيها بوقت قياسي، مؤكداً أن مثل تلك المشروعات تعد إحدى الركائز الأساسية لمستقبل الأجيال المقبلة، ما يمثل أولوية لدولة الإمارات ليس في شبوة وحدها، وإنما في المحافظات المحررة كافة.

وأعرب أهالي المنطقة عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي لم تدخر جهداً في سبيل تطبيع حياتهم، والعمل من أجل عودة أبنائهم إلى مسيرتهم التعليمية.

على صعيد متصل، سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي - الذراع الإنسانية لدولة الإمارات - مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن برادات وخزانات مياه مقدمة من الدولة لمصلحة مدارس المحافظة، وذلك ضمن حملة الاستجابة العاجلة التي تنفذها الإمارات.

وبلغ عدد البرادات والخزانات التي تم تسليمها لمدير مكتب التربية في عدن، الدكتور محمد الرقيبي، 66 براداً و35 خزاناً بسعة 1000 لتر.

وأشاد الرقيبي بهذه المناسبة بجهود دولة الإمارات ممثلة في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لدعم العملية التعليمية بمدارس عدن، ابتداء من صيانتها خلال السنوات الماضية وتزويدها بأجهزة الكمبيوتر ووسائل التعليم وتوفير الحقيبة المدرسية للطلاب، إلى جانب الأنشطة المختلفة، علاوة على الدعم الجديد المتمثل في البرادات والخزانات التي توفر المياه الباردة للطلاب في مدارسهم، في ظل حرارة الجو.


500 طالب وطالبة عادوا إلى مقاعد الدراسة، بعد ترميم وتأهيل مدرسة حسحسة للتعليم الأساسي في شبوة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "الإمارات تواصل دعم قطاع التعليم في المحافظات اليمنية المحررة" من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو الإمارات اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق