مواجهات عنيفة في محيط برلمان هونغ كونغ خلال تظاهرة محظورة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين. أ.ف.ب

أطلقت الشرطة في هونغ كونغ، أمس، الغاز المسيّل للدموع، لمحاولة تفريق تظاهرة عنيفة قرب البرلمان، حيث تحدى عشرات آلاف الأشخاص قرار منع التظاهر والأمطار لاجتياح أحياء عدة في المستعمرة البريطانية السابقة، مجدداً.

وكانت الشرطة برّرت عدم ترخيص التظاهرة الحاشدة الجديدة لخطر حصول أعمال عنف، مذكرةً بمواجهات الأحد الماضي، التي كانت الأخطر منذ بدء الاحتجاجات في يونيو الماضي.

وانتشرت حشود من المتظاهرين الذين يرتدون اللون الأسود - رمز الحركة - في شوارع أحياء عدة، في قلب المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي. وهتفوا «استعادة هونغ كونغ، ثورة عصرنا».

وارتفعت حدة التوتر بعد ظهر أمس، عندما بدأت مجموعة صغيرة من المتشددين برشق الحجارة على شرطيين كانوا يقفون حول المجمّع الذي يضمّ المجلس التشريعي (البرلمان المحلي)، ومقرّ حكومة هونغ كونغ.

وأضرم متظاهرون النار بحاجز كبير قرب المقرّ العام للشرطة، حسبما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيّل للدموع لمحاولة تفريقهم، فيما اخترق المحتجّون حواجز حماية البرلمان، ورشقوا قوات الأمن بزجاجات حارقة. ورشت الشرطة في وقت سابق رذاذ الفلفل على المتظاهرين.

وتعرّض البرلمان للاقتحام والتخريب في الأول من يوليو، في الذكرى الـ22 لإعادة المستعمرة البريطانية السابقة إلى الصين.

وفي وقت سابق، نظمت مجموعة أشخاص مسيرة قرب مقرّ رئيسة السلطة التنفيذية المحلية كاري لام، وهو المقرّ السباق للحاكم البريطاني ويقع على سفوح جبل «فيكتوريا بيك».

وتثير لام غضب المتظاهرين لعدم سحبها رسمياً مشروع القانون المثير للجدل الذي ينصّ على تسليم المطلوبين للصين، وشكّل في يونيو شرارة انطلاق التعبئة.

وتظاهرت مجموعة أخرى في حيّ «كوزواي باي» التجاري، وكان مكتظاً كما كل يوم سبت.

ومنذ قرابة ثلاثة أشهر، تمرّ هونغ كونغ بأسوأ أزمة منذ إعادتها إلى الصين عام 1997، مع تظاهرات وتحرّكات شبه يومية، تحوّل بعضها إلى مواجهات عنيفة مع قوات الأمن. وهذا الوضع غير المسبوق تواجهه سلطات المنطقة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "مواجهات عنيفة في محيط برلمان هونغ كونغ خلال تظاهرة محظورة" من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو الإمارات اليوم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق