سلطان القاسمي يشهد انطلاق الدورة الـ 16 من "شورى أطفال الشارقة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن أطفال الشارقة بما يحملون من أفكار نيرة مباركة قادرين على حمل مسؤولية مجتمعهم في القادم من أعوام وقيادة المستقبل، لتطوير ذواتهم ومن حولهم والنهوض بهم انطلاقا من مبادئهم وإيمانهم الراسخ في نفوسهم.

جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها اليوم خلال انعقاد الجلسة الافتتاحية لـ "شورى أطفال الشارقة" إحدى مبادرات "أطفال الشارقة" في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة بدورته السادسة عشرة 2019-2020 تحت شعار "خدمة المجتمع.. قيادة".

وقال سموه " ها نحن نلتقي دائما على أفكار جديدة تنبع من أفكاركم أنتم يا من أصبحتم تشكلون الرقابة الأولى على هذا المجتمع تعطون كل فكر لديكم لتطويره وتقدمه.. نحن لا نستصغركم ولا نستصغر أفكاركم بل بالعكس أنتم لدينا كبار وأذكياء أنتم تتطلعون للمستقبل خير تطلع لتطوير ذاتكم وبلدكم ولتطوير مجتمعاتكم".

وأضاف صاحب السمو حاكم الشارقة.. " كلنا ثقة أنكم أنتم من سيكون في هذا المجتمع بعد بضع سنوات لتديرونه بطرق مثمرة.. فلقد سبقكم عدد كبير من أطفال الشارقة واليوم هم فاعلون في مراكز عملهم ونجد فيهم كثيرا مما كنا نتمناه بدون أن نوجههم".

وحث سموه أعضاء شورى أطفال الشارقة على ضرورة الثقة بالنفس كي يصبحوا قادة متمكنين في المستقبل، داعيا إياهم إلى التزود بالعلم والمعرفة في مختلف الحقول العلمية والأدبية والإنسانية والبيئية وإلمام بكافة الجوانب الحياتية، التي ستعزز من معرفتهم وأفكارهم وستدعم مناقشاتهم وترتقي بطرحهم وخططهم.

وطالبهم سموه باستغلال فرصة تواجدهم ضمن شورى أطفال الشارقة كونها تجربة فريدة لتكوين الشخصية، وستقودهم ليصبحوا أصحاب القرار في المستقبل، معاهدا إياهم بأن كل ما سيتقدمون به من أجل تحقيق الصالح العام سيكون ضمن أولوياته.

واختتم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي كلمته متمنيا التوفيق لجميع المشاركين في شورى أطفال الشارقة وقال سموه " نتمنى لكم التوفيق وبإذن الله نمشي معا إلى طريق الخير لإمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة ونتمنى لكم دورة جيدة منتجة".

بعد ذلك عقدت الجلسة الافتتاحية بحضور 60 عضوا من شورى أطفال الشارقة الذين تم ترشيحهم وانتخابهم من مختلف مراكز "أطفال الشارقة"، وأدارتها سلامة سيف الطنيجي رئيسة المجلس، برفقة كل من سيف عبيد السويدي النائب الأول لرئيس المجلس، وشيخة سالم النقبي النائب الثاني للرئيس، وريم خميس المزروعي أمين سر المجلس، حيث ناقشوا موضوع تطوير بيئة الشارقة وأهميتها لتوفير حياة صحية للمجتمع، مع ضيف الجلسة سعادة ثابت سالم الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة.

وقالت رئيسة مجلس شورى أطفال الشارقة في كلمتها " نلتقي اليوم لنجدد الولاء والانتماء معا لقائدنا ووالدنا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم إمارتنا الغالية، ولأمنا الحنون سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين".

وأضافت إن مجلس شورى أطفال الشارقة أنشأه صاحب السمو حاكم الشارقة لتتعلم أجيال الشارقة مبادئ الشورى وأسس الممارسة الديمقراطية.. ونعاهد سموه على القيام بواجبنا في شورى أطفال الشارقة خير قيام وأن نبذل كل ما نستطيع من جهد لنكون عند حسن ظنكم بنا، وسننظر إلى المستقبل بأمل كبير لأن المستقبل لنا ولأجلنا وسوف نعمل من أجله بحب كبير من أجل رد الجميل للوطن والقادة مكرسين كل الجهود والطاقات من أجل وطننا الغالي الإمارات مجددين عزمنا على المشاركة في مسيرة الخير والبناء.

وأكدت العمل على جعل شعار هذه الدورة الجديدة لشورى أطفال الشارقة أسلوب حياة لكل أعضاء المجلس مشيرة إلى أن خدمة المجتمع قيادة، وشرف لا يناله إلا الأوفياء، لافتة إلى أنه وانطلاقا من هذا الشعار رأى شورى أطفال الشارقة أن يخصص أولى جلساته لمناقشة محور البيئة وتطوير بيئة الشارقة.

وبعد التأكد من اكتمال النصاب القانوني للحضور، انطلقت مداولات الجلسة الافتتاحية التي استعرض من خلالها ضيف الجلسة سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، مسيرته المهنية، إلى جانب الجهود التي تبذلها بلدية مدينة الشارقة لتطوير البيئة والحفاظ عليها.

وطرح أعضاء الشورى عددا من الأسئلة على ضيف الجلسة، حيث سألت العضو شيخة سالم مخلوف النقبي، المنتسبة إلى مركز الطفل بخورفكان حول إمكانية زرع الورود والأشجار في جميع مناطق الإمارة، واقترحت زرع أشجار الغاف في كل منزل.

من جانبها، استفسرت العضوة أبرار حمدان، المنتسبة إلى مركز الطفل بالحيرة عن وضع حواجز في بعض الشواطئ التي تسمح بدخول السيارات بالقرب منها فتعرض الأطفال للخطر.

أشارت العضوة شوق خليل سحاكوه، المنتسبة إلى مركز الطفل بدبا الحصن، إلى شعار الدورة الـ 16، "خدمة المجتمع.. قيادة"، وسألت الطريفي حول أبرز المشاكل التي تواجه بلدية الشارقة في عملها، خاصة بما يخص الأطفال، حتى يستطيع أطفال الشورى وضع حلول لها.

واقترحت العضوة عائشة علي القيوضي، المنتسبة إلى مركز الطفل بكلباء، وضع حلول لمعالجة وقوف حركة السير عند سقوط الأمطار الغزيرة على الإمارة، بسبب تجمع مياه الأمطار في الشوارع.

من جانبها، ثمنت العضوة أنفال سعيد، المنتسبة إلى مركز الطفل بدبا الحصن جهود حكومة إمارة الشارقة في توفير الحدائق الخاصة بالنساء في مختلف مناطق الإمارة، واقترحت تخصيص ملاعب خاصة بالنساء والأطفال في كل الحدائق العامة.

واختتم مداخلات الجلسة العضو عبدالله هيثم الغماي، المنتسب إلى مركز الطفل بحلوان، بسؤال وجهه إلى الطريفي، حول ما الذي ينصح به أعضاء "شورى أطفال الشارقة" ليتمكنوا من خدمة مجتمعهم.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بالتقاط صورة تذكارية مع رئيس وأعضاء مجلس شورى أطفال الشارقة.

حضر الجلسة إلى جانب سموه .. الشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وسعادة خوله عبد الرحمن الملا رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وسعادة محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وسعادة أحمد سعيد الجروان أمين عام المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وسعادة أيمن عثمان باروت أمين عام البرلمان العربي للطفل، وعدد من كبار الضيوف وممثلي مراكز أطفال الشارقة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "سلطان القاسمي يشهد انطلاق الدورة الـ 16 من "شورى أطفال الشارقة"" من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو الإمارات اليوم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق