منوعات

رسميا محافظ البنك المركزي يعلن موعد التعامل بالعملة البلاستيكية

أعلن محافظ البنك المركزي طارق عن موعد بدء تداول العملات البلاستيكية التي تنوي الدولة المصرية بعد بدء طباعة الفئات الصغيرة من العملة المتداولة في السوق النقدي المصري، ويرجع قيام المركزي بالعزم  في طرح العملات البلاستيكية للقضاء على تزوير العملة، وأيضا هي عملة أقل وزن للعملات التي يتم إصدارها حاليا.

محافظ البنك المركزي طرح العملات البلاستيكية قريبا

أوضح طارق عامر أن طرح العملة الجديدة في الأسواق وبدء التعامل بها للفئات الصغيرة يبداء في عام 2020، وعلى أن يتم اختبار العملة أولا قبل طرحها في السوق النقدي مشيرا أن مطبعة البنك المركزي بدأت بالفعل في طباعة العملة الجيدةف، ولكن مازال لم يتم طرحها في السوق النقدي حتى الآن، ومن المقرر أن  يتم طرحها في 2020 وفقا لتصريحات طارق عامر.

أوضح عامر ان المركزي سيقوم باعتماد العملات الجديدة على مراحل مختلفة ولن يتم اعتمادها بصورة مكثفة، ويرجع ذلك للتكلفة المرتفعة، وأيضا القيام باختبار العملاء والسوق أولا ومنع القيام بتزويرها لذلك يحتاج الأمر إلى عناية وتدقيق في كافة التفاصيل، ولذلك تبدأ مطبعة البنك المركزي في طباعة فئة العشرة جنيه أولا ثم يتم إصدار الفئات الأخرى عقب تجربة الفئات الصغيرة.

أشار محافظ المركزي أنه سيتم إيقاف التعامل بالعملات الورقية بعد تقبل السوق النقدي فكرة العملات البلاستيكية سيتم تعميم باقي العملات لمختلف الفئات الأخرى ثم يتم إيقاف التداول بالعملات الورقية، حيث تعمل مطبعة البنك المركزي بطباعة العملة بأحدث تكنولوجيا يتم استخدامها في العالم لطباعة العملة، لتبدأ مصر في طرح الجنيه البلاستيك في الوقت المكرر بطرحه، مع تكتم عمار عن تفاصيل التصميم الذي سيطرح به الجنيه أو العملة الجديدة عامة.

لماذا يطرح محافظ البنك المركزي العملة البلاستيكية

مع الاعلان الرسمي عن استعداد البنك المركزي في طرح عملة جديدة عقب فترة من الوقت الذي نفى فيه عامر الكثير من المعلومات التي تم تداولها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي عن صدار بعض العملات الورفية، ليعلن رسميا عن استخدام البلاستيك في العملة الجديدة، وتحديدا فإنها تصنع من البوليمر، كما تستخدمها الكثير من الدول منها الصين، واستراليا وغيرهم من الدول التي تحرص أن تكون العملة المتداولة مصنوع من البلاستيك كونها صديقة للبيئة، كما أنها تتميز بوزن خفيف، كما أن العمر الافتراضى لها أكثر من العملة الورقية، من العملات المقاومة للماء وهي من المميزات الهامة في العملة الجديدة، أيضا هي أقل تلوث كما أنها من العملات التي يصعب تزويرها.

تداولت بعض المعلومات التي أكدت على عدم امتلاك المركزي حتى الآن معلومات عن حجم  الكمية التي سيتم طباعتها، ولكن على حسب المعلومات المؤكدة فإن بدء التداول سيكون خلال 2020.

ماهي أول عملة مصرية

هناك الكثير من المعلومات المغلوطة حول أول عملة  تم إصدارها في تاريخ مصري فهناك بعض المعلومات التي تم تداولها أن أول عملة تم إصدارها هي العملة الذهبية التي أصدرها البنك الأهلي في 5 يناير 1899 وكانت العملة عبارة عن جنيه ذهبي يوقع محافظ المركزي على سند رسمي برد الجنيه في حالة طلبه من البنك.

مع تداول هذه المعلومات عن أول عملة أصدرت كشف أستاذ تاريخ حديث ومعاصر أن هناك عملة تم إصدارها قبل البنك الأهلي وكانت من حكمدار السودان جوردون باشا حيث قام بإصدار العملة نظرا إنفاذ العملة في هذا الوقت، ولم يتبقى أموال لرواتب الجنود فقمت باصدارها وكانت تحمل توقيعه الشخصي وختمه، وأما في حالة كان السند بقيمة مالية كبيرة يضع عليه ختم الحكمدارية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق