أخبار الاقتصاد

خبراء: هذا افضل وقت لشراء الشبكة بسبب انهيار اسعار الذهب بالسوق المصري

انخفاض حاد في اسعار الذهب منذ فترة قصيرة .. المصادر: “هذا هو أفضل وقت لشراء الشبكة”؛ وبحسب مصادر رسمية في قسم الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، تراجعت أسعار الذهب بشكل ملحوظ خلال الساعات الماضية داخل السوق المحلية12 نوفمبر 2018، بعد انخفاض سعر الذهب إلى نحو 14 جنيه في أقل من 72 ساعة، بعد أن شهدت الأسعار حالة من الاستقرار الايام الماضية.

وبلغ سعر غرام واحد من الذهب 21 مبيعا وانتشارا في السوق المصرية – حوالي 606 جنيه، بعد سعر الذهب أمس بين 615-620 جنيه.

اسعار الذهب اليوم في الصاغة

وسجل سعر غرام واحد من الذهب 18 عيارًا مسجلاً حوالي 519 رطلاً وسعر غرام واحد من الذهب 14 عيارًا حوالي 409 جنيهات.
سعر الذهب من عيار 12 حوالي 351 جنيه
بالنسبة إلى المقياس 24، سجل الجرام حوالي 693 جنيها

وبالحديث عن السعر العالمي للذهب في المعاملات الفورية، فقد بلغ نحو 1228 دولارًا للأونصة، في الساعات الأولى من صباح اليوم.

انخفض سعر الذهب خلال تداولات يوم الاثنين ليصل إلى 4.440 جنيه في السوق المصرية، تجدر الإشارة إلى أن سعر الذهب سجل انخفاضاً بعد أن سجل أدنى مستوى له في شهر واحد عند 1205 دولار، منخفضًا بنسبة 0.3٪، وفقًا لرويترز.

في غضون ذلك، قال إيهاب واصف، نائب رئيس الغرفة الذهبية في غرف التجارة، إن السندات الأمريكية قد تقلصت مكاسبها إلى جانب الذهب حيث انخفض الطلب على الملاذات الآمنة وانخفض الذهب حيث بدأت البورصة الآسيوية في التداول في الساعات القليلة الماضية.

يشار إلى أن العديد من التقارير الإعلامية أكدت أن سعر الذهب في الأيام القليلة الماضية سيشهد ارتفاعًا غير مسبوق، الأمر الذي جعل بعض الخبراء ينصحون المواطنين المستقبليين بالزواج في الفترة المقبلة، والحاجة إلى شراء الشبكة في هذا الوقت.
يتم تحديد سعر الذهب في السوق المحلية من خلال البورصات الدولية، والسوق المحلي هو سوق مفتوح، وقال نجيب أمين رئيس قسم الذهب في غرفة تجارة القاهرة ان المتعاملين ملتزمون بالبيع بالسعر الذي تحدده البورصة الدولية حتى لو تسبب ذلك في الخسارة.

وأضاف نجيب أن استمرار التراجع في الأسعار سيؤدي إلى خسارة التجار الذين يشترونها بأسعار مرتفعة، “ومع ذلك لا يمكنهم الامتناع عن بيع أو إغلاق متاجرهم”.

وقال نجيب “أولئك الذين اشتروا الذهب وأسعاره مرتفعة وجعلوها بسعر مرتفع يجبرون أيضا على الالتزام بالسعر المنخفض الحالي.”

والذي تم الاتفاق عليه مع وصفي واصف، رئيس قسم الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، حيث قال إن السعر المحلي يتحدد بالسعر العالمي.

وقال وصاف “لا يمكن لصائغ بيعه لانه سيخسر لانه اذا انخفض السعر اكثر فسيخسر المزيد.”

وأشار واصف إلى أنه رغم انخفاض الأسعار، لا يزال الإقبال ضعيفًا، وأن العميل الوحيد الذي يشتري حاليًا هو “العميل القسري الذي سيوفر شبكة أو هدية لمناسبة مهمة”.

قال واصف: “لا يوجد شيء مثل خيل شيل تحت البلاط والمراكم الذهبية مرخصة للشراء، الناس ضعفاء جدا للأكل والشرب”.

وبحسب نجيب، فإن الانخفاض المستمر في سعر الذهب يخلط السوق “لأنني أرغب في الشراء، وأتطلع إلى مزيد من التراجع، وأريد أن أبيع، وأنتظر إلى أنه يعود مرة أخرى”.
ومن المعروف أن أسعار الذهب تتوقف على العديد من العوامل المختلفة والتي يتحدد على أساسها الزيادة أو الانخفاض في الاسعار مثل أسعار النفط وأسعار الدولار الأمريكي وحالة البلاد السياسية تؤثر أيضا على سعر الذهب بالأسواق، ويمكنكم متابعة أسعار الذهب اول بأول من خلال الموقع للتعرف على حالة البيع والشراء التي شهدت إنخفاض في هذه الفترة، بسبب الحالة الإقتصادية للبلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق